Aiko life 7

20130217-142307.jpg

الهنوف : امممم ، لقد كنت اراقبكم من بعيد آسفه لم اقصد التطفل ><‘
سونغ : …. صامت ينتظرها تكمل حديثها
الهنوف : هل انت تحب ايكو ؟
سونغ : و كيف عرفتي ذلك !
الهنوف : رأيتك مرتين معها ><‘ ولاحظت نظراتك نحوها !
سونغ : تبا ، الجميع لاحظ ذلك عداها !
الهنوف : لا اعتقد ذلك ><‘
سونغ : ماذا كيف ؟
الهنوف : لا اعلم كيف ولكني متاكده أنها تعلم ، لديها سر ما ! …
سونغ : نظرات حائرة
الهنوف : علي المغادرة كي لا يشعر احد بغيابي -.-‘
…..
ابتهال تدخل خيمة مينو و مودي ، لم يكن احد هناك سوى مودي ..
مودي : مالامر ؟
ابتهال : أردت سؤالك عن الخدعه التي فعلتموها لي لحظة وصولي إلى نقطه النهايه ؟
مودي : أية خدعه ؟
ابتهال : ذلك الطيف . لقد كانت متقنه جدا !
مودي : طيف !!!!
ابتهال : الم يكن انت؟
مودي : كلا ، عندما صرختي كنت في الخيمة هنا مع مينو !
ابتهال ؛ كيف ! من هو اذا ؟
مودي : أأنت متاكده ؟
– نعم متاكده ، لقد حاولت إمساكه لم يجدي ذاك !
وقت النوم :
الجميع في مخيمه عداها !
ايكو : الهنوف أتعرفين اين هي ابتهال ؟
الهنوف : غطت نفسها وقالت : لا اعلم ولا شأن لي بذلك ..
ايكو تخرج بحثا عنها …
بالصباح ….
ريا تتفقد الحضور
ريا : اين ابتهال
ايكو ؛ أنها في الخيمة متعبه قليلا
ريا : ولكن لما كل هذه الجروح على وجهك ؟
ايكو : لقد سقطت ><‘
ريا : متى وأين ؟
ايكو : ….. صمت
أمسكت ريا بيد ايكو وقامت ب وضع الضمادات عليها
ريا : كوني حذرة مرة أخرى !
ابتسمت ايكو وشكرتها ثم غادرت
ايكو : هل انت بخير ؟
ابتهال : نعم ، شكرا لك ، ولكن كيف عرفتي اني هناك ؟
ايكو : لم اكن اعرف . كنت ابحث عنك
لقد تاخرتي وهذا مقلق .
ولكن مالذي جعلك تذهبين إلى هناك ؟
ابتهال : ذلك الطيف ظهر مره أخرى
ايكو : اي طيف ؟
ابتهال : في اختبار الشجاعة عندما وصلت …. < وتخبرها الحكاية
ايكو : وكيف ظهر ثانيه ؟ إلى اين كنتِ ذاهبه ؟
ابتهال : تلقيت رساله تفيد ان هناك اجتماع طاريء لأشخاص محددين لذا علي الإسراع دون أخبار احد !
ايكو : وهل تعلمين من هو المرسل ؟
ابتهال تهز رأسها نافيه ،،
ايكو : كان عليك الحذر ، ثم ماذا ؟
ابتهال :
بالأمس عندما دخلت للخيمه لم تكونا موجودتان ،، ووجدت رساله فوق سريري ، فتحتها مستغربة الامر ،، ظننت ان الامر جدي ، ذهبت لأتفقد الامر وعندما وصلت إلى مكان الاجتماع لم يكن هناك احد ، ولكن سمعت صوتا استدرت فإذا بسهم كاد ان يصيبني ،
ووقعت من على المنحدر بعد ان حاولت
صده
بالأسفل ظهر الطيف كنت أصرخ خائفه ولم اعلم ما يريد وقتها ظهرتِ انتِ واختفى هو تاركا هذا ( تخرج ظرفا ) لم أفتحه إلى الان .
ايكو : يبدوا ان الامر جديا معكِ ،، هل لديك أعداء ؟
ابتهال : لا اعتقد هذا ،
ايكو : اعطني المظروف ،،،
مدت ابتهال يدها لتعطيه لايكو ولكن ما ان لمست طرفه آلا وبدأ بالاشتعال
تفاجأت ابتهال و ايكو ولم يعلما ماذا يصنعان
في المساء :
ريا تتفقد الطالبات
بقيت خيمة ايكو و ابتهال و الهنوف
كانت خيمتهما قريبه من الغابة
وعندما أرادت الدخول لمحت ظلا من بعيد
ريا : من هناك ؟
الظل ينتبه و يهرب
ريا تركض باتجاه الظل
والظل يهرب بعيدا
سمعت كلا من ايكو و ابتهال و الهنوف صوت ريا و أصوات الأقدام سريعا
خرجوا لتفقد الامر ولم يريا سوا أطراف شعر المعلمه وهي مغادره وسط الظلام
توقف توقف لقد قلت لك توووووقف
ريا بصوت لاهث
يتعثر صاحب الظل وسط الظلام و تنتهز المعلمة ريا
ذلك الموقف للإمساك بصاحب الظل
الهنوف و ايكو و ابتهال يصلان الى مكان المعلمة .، ريا تتفاجىء بهم و ترخي يدها وتقوم الهنوف بتسليط  الضوء بالكاشف نحو المعلمه ريا
لكن صاحب الظل انتهز فرصة ارتخاء يدها ولاذ بالفرار
في المخيم :
ايكو : هل انت بخير معلمة ريا ؟
ريا : نعم ماذا عنكم ؟
ابتهال : نعم بخير
تنتبه المعلمه لآثار الجروح على ابتهال وتقول : مالامر انت الأخرى ؟ مالذي حدث !
وتخبرها بما جرى
قررت المعلمه ان المخيم ينتهي بحلول الصباح
فالأمر لا يُسكت عنه ..
ذهب الجميع إلى خيامهم
الهنوف : سأخرج قليلا
ابتهال : ولكن عليك ان تكوني حذره !
الهنوف : لا تقلقي ، سأكون بخير
فوق الشجره كانت الهنوف تترقب السماء
أحست بحركه بالأسفل
نظرت إلى مكان الصوت
واذا به ذلك الشخص مرة أخرى
قررت الإمساك به
نزلت بخفه و اتجهت نحوه بسرعه كبيره
أمسكت به ولكن كان صاحب الظل أقوى منها
رمى بها بعيدا
اصطدمت بالشجره ووقعت مغمى عليها ..
في الصباح
أخبرت المعلمه ريا جميع المعلمين ان يستعدوا للرحيل ..
قامت الطالبات بحزم أمتعتهن
ابتهال ايكو : معلمه ريا ان الهنوف مفقوده ؟
ريا : كيف و متى ؟
ابتهال : منذوا البارحة طلبت الا يبحث عنها احد وأنها لن تتأخر ، و حينما استيقظنا لم تكن موجوده
وأثناء حديثهم خرجت الهنوف من بين الأشجار و كانت مغطاه بالدم من رأسها إلى قدميها وسقطت بالقرب منهم
اسرع الجميع بإسعافها ونقلها إلى المستشفى
حملت ايكو الهنوف على ظهرها
استقلا سياره المعلم المساعد وانطلقوا إلى المستشفى
في المخيم :
تجمعت الطالبات
ريا تنظر لهن
ووجدت فتاه كانت تحمل آثار جروح على يدها
اقتربت منها وكانت الفتاه خائفه جدا
.. أمسكت يدها وقالت : هي انت اذا
صرخت تلك الفتاه مدعية أنها بريئة
في المستشفى :
تفتح الهنوف عينيها و ترى ايكو بقربها
كانت منزعجه جدا من وجودها
رمت إبرة المغذي وارادت الخروج
أمسكت ايكو بيدها ونظرت إلى عينيها مباشره بطريقه تحدي
الهنوف: ماذا تريدين ؟
ايكو : لا شيء فقط ابقي هنا
الهنوف : وما شأنك ؟بعينين حادتين ويدها تحاول التخلص من يد ايكو
صرخت ايكو : قلت لك اجلسي لن تخرجي من هنا لقد فقدتي الكثير من الدماء وما زلتي تكابرين ، لا شأن لي بشعورك نحوي ولكن ما دمنا زملاء في الصف فانت زميلتي و علي الاطمئنان عليك
الهنوف بعيني مستغربة مبهوره .: ……
ايكو تستدعي الممرضه لإعادة المغذي وتنظر بصمت
بالمخيم :
في خيمة المعلمين
ابتهال ، ريا ، وتلك
ريا : لماذا فعلتِ ذلك ؟
ابتهال : معلمتي اانتِ متأكدة أنها هي ؟؟
ماري : ماذا ماذا ، لم اكن انوي إيذاء احد لقد حدث هذا الامر دون قصد مني ..
ريا : اعترفتِ اذا
ماري : كُنت أساعد شوشو
ابتهال : شوشو ؟؟؟؟
ماري : نعم لم اكن أقصدكِ انت ، لم اكن اعلم أنها انتِ
كنت أتقصد ايكو ، كانت خطتنا كذلك …
ريا : سيكون التحقيق بذلك الامر حين نعود للمدرسه
ماري : حقا لست انا ، انا بريئة
في منزل ايكو :
الام : كيف كانت الرحله ؟، هل استمتعي ؟
ايكو : هممم نعم
تصعد لغرفتها … بتثاقل ،، ترمي بنفسها على السرير …
يرن هاتفها … اوه اهلا عائشه كيف كنت ؟
همم ،، نعم منذو خمس دقائق تقريبا ، همم بخير ، حسنا ، أراك غدا ،، كوني بخير .
….. تغلق الهاتف و تغط بنوم عميق
في المدرسه :
الجميع سمع بقصة ابتهال ،،
جلسه تأديبه لشوشو و ماري تقضي بفصلهم ثلاث أيام ،،
الجميع يلتف حول ابتهال و يطمئن عليها
.. ايكو كانت تراقب وتبتسم ..
في هذه اللحظه
عائشه تحتضن ايكو بشكل مفاجئ لها
اشتقت لك ِ ..
ايكو بعيون متفاجئه *^*
عائشه تضحك .. ههههه مالامر ايكو الم تفتقديتي تلك الأيام
ايكو : تسترجع نفسها و تبتسم اوه بلى .. وجلسا يتحدثان …
في الجهه المقابله
في مبنى الطلبه …
سونغ واقف يتأمل صورة ايكو في هاتفه ..
يأتي شاب خلفه بهدوء و يختطف الهاتف
سونغ : يااااااا
جونغ مين : لنرى من جعلك تسرح هكذا ولم تنتبه الي
ينظر للصوره *^* واااااااه
سونغ يخطف الهاتف سريعا
– ياااا إياك إياك
– هل هي فتاتك ؟
– وجهه محمر ، لا شأن لك!
– اذا يمكنني التعرف عليها $_$
– ياااااااا * وهو يتذكر إعجاب ايكو به * لا يمكنك فهي تكرهك >_>
– كيف ؟ كيف تعرفني ؟؟؟ ونظرات الاستفهام بعينيه
– * متورط * لا اعلم ~> ويغادر
– يا سونغ انت تكذب صحيح يا < يلحق به
يأتي جوني ويمسك طرف قميص جونغ ويسحبهً
-جونغ مين : يااا انتظر علي معرفة الحقيقه
– جوني : الحقيقه معي تعال أريد ان أريك شيئا …
ونظرات جاده بعينيه
يغادر كلا من جونغ مين و جوني …
سينجي : كيمو مالذي يحدث
كيمو: * ينظر في هاتفه ولا يرد عليه
سينجي : يا كيمو انا أتحدث
كيو : دعك فهو على هذه الحال منذوا ان قدمنا من التخييم …
سينجي : لماذا مالذي حدث ؟
كيو : لا اعلم ؟ ولكن اين ميني ؟
سينجي : و جوني أيضاً …؟
في ملعب التنس :
نضار و رشا متحديتان بعضهما كل من هما في مباراه
كانت الحكم منى
وتبدأ المباراة
كانت شديده و قويه ، و جميع الفصل موجودون هناك منهم من يشجع رشا ومنهم من يشجع نضار
خلف الأشجار :
جوني : انظر هناك
ميني : اين لا يسمح بوجودنا هنا
ميني : انظر وانت صامت ، هناك بالزاويه في أعلى المدرجات
ميني : إلى من انظر بالضبط
جوني : أرأيت تلك الثلاث فتيات هناك ؟
يجلسن سويا بشكل ملفت
ميني اه تلك ذات الشعر القصير ومعها فتاتان بشعر طويل
جوني : نعممممممممم
ميني ببرود ؟ ماذا
جوني $_$ أليست جميلتان ؟
ميني ينظر له بتفحص : ياااااه وهل تعرفهما ؟
جوني : لقد لفتا نظري منذوا ان دخلت فصلهم بالخطأ
طاااااااخ < ضربه على راس كلا من ميني و جوني
ااااااااه
سينجي : مالذي تفعلانه هنا هاه ؟
جوني ميني : يا سينجي وأيضاً كيو كيف ؟
وانا أيضاً < صوت كيمو
ميني مالذي يحدث هنا !!!!
في الصف :
منى تتحدث مع لايت
منى : لايت انظري
لايت : ماذا ؟
تخرج منى بطاقات حضور حفل لاراشي
لايت /: لا يهمني
منى : ياااااااا كيف ؟ وهل سأحضر وحدي ؟
لايت : هههههههههه امزح معك واختطفت بطاقه
منى : في السادسه من مساء اليوم
لايت : حسنا (“:
بيشو : سوف انتقل من هنا
روش : تمزحين ؟
بيشو : لا شأن لك بي
روش : ولكن بيشو وانا ؟
بيشو : انت أخبرتني اننا لم نعد صديقتان
روش : بيشو لم اكن اقصد ، لقد كنتُ غاضبه ):
بيشو : وداعا
روش تبكي …..
في السابعه
عند باب المسرح تنتظر لايت منى
منى تأتى مسرعه …
– آسفه لقد تأخرت ، لقد مررت بحادث أدى إلى ازدحام مروري
لايت : لاباس هيا بسرعه
منى تدخل تصدم بشاب ما
منى : آسفه لم انتبه لخطواتي كنت مسرعه
لايت : ياااا اين ذهبت عينيك
الشاب : هل انت بخير ؟
منى : بخير دون ان تنظر له
بعد انتهاء العرض :
لايت : واااااه كان ممتعا حقا
منى : اه ليتني احصل على توقيع أحدهم
تفضلي هذا توقيع رئيسهم
منى تنظر لجه الصوت
حقا حقا اهو لي ؟؟؟؟
كاظم : نعم لك بشرط ان تحضري لي حفلة أيضاً فأنا مغني $:
منى : ولكن من انت ؟
كاظم : ستعرفينني حين تحضرين تفضلي
يمد يده ببطاقه حضور لحفل و التوقيع
منى : شكرًا لك سأكون ممتنه لك جدا < تقولها بانفعال شديد
كاظم : حضورك يكفيني * مع غمزه *
تعود منى ولايت إلى بيتهما بسعاده بالغه
في اليوم التالي
حضرت الهنوف بعد غياب يومين
الجميع .. يسال عنها و يطمئن عليها
الهنوف تنظر الى ايكو
ايكو مع ابتهال و عائشه يتحدثان عن الواجب
تقاطع حديثهما :
الهنوف :ايكو هل لي بكلمه ؟
ايكو : نعم تفضلي ..
أريدك بسطح المدرسه في فترة الغداء
ايكو :حسنا
Advertisements

4 thoughts on “Aiko life 7

  1. raya كتب:

    حبيتني وأنا معلمة وشخصية .. *فيس يناظر بطرف عين*
    متحمسسسسة جداااا ..
    اما يوم شفت طاري اراشي طار عقلي ميت1 ..
    طالبات ناكرات للجميل ماخذوني معهم ص1

  2. seapearl501 كتب:

    ومالذي تريده الهنوف $$ >> قلب ملقوف .. خسارة خلص المخيم @@ .. الطيف من يكون وكيف انحرق البطاقة اعععععععع ننتظر البارت القادم بحماس

  3. alooos كتب:

    سينجي : كيمو مالذي يحدث
    كيمو: * ينظر في هاتفه ولا يرد عليه
    سينجي : يا كيمو انا أتحدث
    كيو : دعك فهو على هذه الحال منذوا ان قدمنا من التخييم …

    « يفكر بي يفكر بي خلووه ص١

    سينجي : مالذي تفعلانه هنا هاه ؟
    جوني ميني : يا سينجي وأيضاً كيو كيف ؟
    وانا أيضاً < صوت كيمو « هنا تخيلت خطمت نمساك جواله و جاي معهم مايدري وين ربي حاطه

    كاظم : نعم لك بشرط ان تحضري لي حفلة أيضاً فأنا مغني $:

    « اقتلين وقولي انه كاظم الساهر هههههههههههههه بياان بس ماتجي وبحفل اراشي بعد !! ههههههههه

    ننتظر التككككملة اجومتنااا

  4. mona كتب:

    الللله
    وكم لغز انحل بنفس الوقت طلع لنا الغاز كثير ヽ(^。^)ノ
    هنوف ليه تكره ايكووووو
    هاابنت لئيمه كيف تكرها وهي ماسوت شي
    ياخوفي تسرق جونغمين
    ….
    جوني ومين ههههههههه
    ميني ياعبيط خل الولد وجواله شدخلك ،، سونغ حرام تحطم
    ليه كذا بس بعد ماله داعي تقوله انه تكرهك البنت
    ميني ياويله لو ماحب ايكو
    اما جوووني!! مين قصده ياترى؟!!!!
    ملقوف رايح للملعب عند البنات ،، بس الشله كلها جو موبس هو ههههههههه نسونجيه
    حفل اراشيヽ(^。^)ノ↖(^▽^)↗
    يااااه وتوقيع بعددددد!!!!!
    جمييييييل وااااه
    لحظه مين!! مين اللي عطى منى التوقيع
    *متت*
    كاظم ! ياااي ونااااسه حماااس
    ….
    هنوف ايش تبغى من ايكووو
    ؟!!
    معقول ناويه لها شر والا بتتصالح وتتاسف ع غباءها وانها ماتحبها؟!

    ،،،
    عيوش ياجميلتي
    ابدااااااع جمااال خصوصا المخيم شي خطير تكتيك
    انتظر البارت الجاي بعرف كيمو وش عنده وهنوف كذلك

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s