عِنْدَما كُنّا صِغاراً ~

20130730-165625.jpg

عندما كنا صغاراً نحلمُ متى نغدو كباراً
وحين كَبُرنا تمنينا اننا ما زلنا صغاراً
ليس عيبا فينا و لا بعمرنا ~
لكن وعينا على حقيقة العالم الموحش ، حقيقة ان الكبار عالم مخيف ! كُنا نعتقد ما ان نغدو كبارا لن يكون هناك تلك القوانين الصغيره التي تحكرنا كأن ننام بعد العشاء او نصحو للدراسه مبكرين !
كُنت اعتقد ما ان اكون كبيره حتى اكون مستقله بقرارتي قريبة من من احب اكثر !
لكني فوجئت ان العالم الكبير يحمل اضغانا واحقادا وانانية عظيمة ! فتمنيت ان اعود صغيره لاعيش احلامي وابتعد عن الواقع المخيف بل عن عالم الكبار المخيف ~

قلتُ لنفسي ذات مرة !! لا اعتقد اني الوحيدة التي صُدمت بعالم الكبار المظلم ! لذا قررت ان اجتمع بمن هم على شاكلتي لنبني لنا عالم الكبار الخاص بنا ~ وبدأت بالبحث !

لكن فوجئت ان منهم من اصبح كالكبار ومنهم من حطمه الكبار ومنهم مازال يبتعد ويتحاشى الكبار حتى لا يتأثر بهم ~

وعندما اجتمعنا و قررنا ان نبني عالمنا الخاص !

لم نجد مكانا لم تصله ايدي الكبار !

او بالاصح لم نستطع الخروج من عالمهم لاننا مرتبطون بهم بشكل من الاشكال !

وهكذا تحطمت احلامنا ! ولكننا نعطي لانفسنا ان غداً سيكون اجمل ( في احلامنا ) !!!

Advertisements

4 thoughts on “عِنْدَما كُنّا صِغاراً ~

  1. roy says:

    وعندما كنا صغاراً كنا نعيش عالم الاطفال الاناني المحدود ..
    نتشاجر ونضرب بعضنا .. لننسى كل شي بعد ساعات ..
    انعكس الامر حين كبرنا .. تخلينا عن انانيتنا لاننا كبار يجب ان نعتني بالاخرين ..
    نبحث عن النسيان في الزوايا والاركان ولا نجد له اثراً ..
    ولم نعد نتشاجر ولا نضرب بعضنا .. فقط نكره بعضنا بصمت .. ولهذا اختبأ النسيان خوفاً من ما اصبحنا عليه ..
    لا يمكن ان نعود صغاراً لاننا لم نعد كذلك ..
    ولا نريد ان نغدو من الكبار لاننا لا يعجبنا ذلك ..
    وبين هذا وذاك اصبحنا كائنات غير معروفة الهوية .. مخيفة وغير مفهومة ..
    كائنات ضائعة تماماً ..

  2. نوفا says:

    جميله جدًا عواشتي :””
    صدقتِ يوم كنا صغار كنا نتمنى نكبر ويوم كبارنا
    تمنينا نرجع صغار مانفهم شيء بهالحياه !!

  3. zmands501 says:

    الكبار
    ليس جميع الكبار كما تقولين ..
    فهنآك من الكبار ما يحمل قلب الصغار مكا تعيشين و اعيش
    لا بأس أن نكون كبار لكن ما يجعلنا نتحكم بالكبار هو العقلية و الحكمة
    و إتباع سنة الرسول صلى الله عليه وسلم

    الكبار ليسوا بتلك القوة ليهزموا الصغار لأنهم عاشوا تلك الفترة
    يحلمون بالكبار فتفاجؤوا بالكبار و لا زالوا يحلمون بالصغار

    جميل عوآآآش حبيتهه =)
    #فايتنج أومومنيم

  4. rainbow501 says:

    نعم يا صديقتي صدمنا بعالم الكبار حيث لا مكان الحالمين …
    ولكن ما يواسينا حقاً هو وجود منهم على شاكلتنا وفكرنا ، نستطيع أن نبني مدينتنا الخاصة
    بعيداً عنهم ….. ها نحن هنا نتحادث ونعبر … ❤

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s